الديوان » العصر الايوبي » العماد الأصبهاني »

قد أضاء الزمان بالمستضيء

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

قد أَضاءَ الزّمانُ بالمستضيء

وارث البُردِ وابن عمّ النّبْيْ

جاءَ بالحقَّ والشّريعة والعد

لِ فيا مرحباً بهذا المجيْ

رتعَ العالمونَ من عدله الشّا

ملِ في المرتعِ الهنيْ المريْ

ورعوا منه في مرادٍ خصيب

لا وخيم ولا وبيل وبيْ

رقدوا بعدَ طول خوف مقضٍ

في ذَرا الأمنِ والمهادِ الوطيْ

فهنيئاً لأهل بغدادَ فازوا

بعد بؤس بكلِّ عيش هنيْ

سأوافي فِناءهُ عن قريب

مسرعاً كي أَفوزَ غيرَ بطي

وأُحلِّي عيشي بجدٍ جديدٍ

وأُهني فضلي بحظّ طريْ

وتريني الأيامُ نقداً من الآ

مال ما كان َقبله في النّسيْ

وأَماني سوفَ يظهرُ منها

عند قصدي ذَراه كلُّ خبيْ

عادَ حظّي من النُّحوس بريئاً

وغدا السّعدِ منه غير بريْ

ولقيتُ الدَّهرَ العبوسَ وقد عا

دَ بوجهٍ طَلْقٍ إليَّ وضيْ

ومُضيْ إن كان في الزَّمنِ المظ

لمِ فالعَودُ في الزَّمانِ المُضيْ

معلومات عن العماد الأصبهاني

العماد الأصبهاني

العماد الأصبهاني

محمد بن محمد صفي الدين بن نفيس الدين حامد بن ألُه، أبو عبد الله، عماد الدين الكاتب الأصبهاني. مؤرخ، عالم بالأدب، من أكابر الكتاب. ولد في أصبهان، وقدم بغداد حدثاً، فتأدب..

المزيد عن العماد الأصبهاني

تصنيفات القصيدة