الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » هجرت ولكني وثقت بحبكم

هجرت ولكني وثقت بحبكم
وما زلت مذيممت وارف ظلكم
أعلل آمالي بألطاف طولكم
وكم لي من يوم على باب فضلكم
أروم افتتاح الباب والبابُ مغلق
عسى عطفة منكم تقرب منكم
ومن خوفكم يوما تعوض أمتكم
فكم ذا أوالى بالشكاية بينكم
قطعتم حبال الوصل بيني وبينكم
فلم يبق لي شيء به أتعلق
توسلت في أمرى إليكم بحبكم
متى تمنحوا وصلى فأحظى بقربكم
وحقكم لازلت ألزم بابكم
فإن تقبلوني فالرضا لائق بكم
وإن تطردوني فالردى بي أليق
أذاب الهوى قلبي وأسقمنى الجوى
سلوا مهجتي ماذا تلاقى من النوى
فجسمي بما بي من ضنى فيك قد ذوى
وإنى وما القى من الجهد في الهوى
وإن كنت من فرط اشتياقي أشهق
بعادك يا معنى وجودي يبيدني
وقربك إن واصلت وصلى يعيدني
إليك أرى آمال نفسي ترودني
على ثقة والفضل منك يقودني
إليك وصدق الظن يؤوى ويشفق
حنانيك يرجوه لنفس سليمة
عبيدٌ نوى فيكم خلوص عزيمة
وعفوك يمحو عنه كل جريمة
وأنت الذي عودت كل كريمة
لها في محيا الفضل نور ورونق
إليكم مع الأحيان تومى إشارتى
جناحي مهيض فامنحوني إراشتي
دعوتكم منوا بسرع إجابتي
صلوني وحيّوني وأحيو حشاشتي
ومنوا بمعهود الرضا وتصدقوا
ألا زهرة من روض العطف تقطع
ألا نهلة من مرنة اللطف ترشف
قضى بعدكم لي بانتزاحي فاعطوا
وإن كان يوم البين لم يرث فالطفوا
بعبدكم في سره وترفقوا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة