عدد الابيات : 18

طباعة

ألا عرّج بذى سلم

وقف يالربع واستلم

فتلك الدار من سلمى

بها قد كانت ملتزمى

بحقك لذ بربعهم

وحبّهم على العلم

وناد به ودمع العي

ن فوق الخدّ كالديَم

ألا يا ربع هل يقضى

بشملٍ فيك منتظِم

رسومك لم تدع رسما

لجثماني فوا سقَى

كذا الأطلال قد طلّت

دمى هدراً فمن لدمى

لعمركم وذا حلف

كريم جل في القسم

لقد أضحى وجودك بكم

العدم

وقفت بها ولى حزنٌ

عليكم غير منصرم

فقلت أيا كريم ألى

برحب فناك من ذمم

يميناً لا برحت بها

فليس الغدر من شيمى

أبكيها وأندبها

وأجعل ربعها حرمى

فيا وجدى بكعبتها

فطف سبعاً على قدم

ويا ركب الصبابة في

ربوع جوانحي أقم

أعاذلتي على حزني

على الأحباب لا تلُم

سقتك السحب دارهم

بهتان ومنسجم

فكم شرف بها نلنا

وعز غير مهتضم

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة