الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » قد بان من شمس السعود طلوع

عدد الابيات : 14

طباعة

قد بان من شمس السعود طلوع

وبدا لأقمار السرور سطوع

ودنت منى النفحات لما أن دنا

بالمولد الزاكي السعيد ربيع

شهر سما عن أن يوفى قدرَهُ

وصفى على أن المقال بديع

شهر به ولد النبي محمد

فمقامه بين الشهور رفيع

فارتح له وارتع بناضر دوحه

فجماله للقاصدين مريع

واسحب ذيول سريرة السر الذي

يطوى عليه من صفاك ضلوع

وتشف منه فطالما قد شف من

غعبابه قلب الشجى نزوع

وصل القيام به لثنتى عشرةٍ

منه وحالك زفرة ودموع

واضرع لربك في التجاوز وليكن

مقامك فيها ذلة وخضوع

ولتغتنمها وصلة من ليلة

ما سلمت حتى دنا التوديع

للَه طالع موالدٍ بطلوعه

لذوى السعادة أمن الترويع

للَه ووقت أشرقت أنواره

بسنا نبي في الذنوب شفيع

يا من له لخلق الكريم ومن له

الحوض المسوغ واللوا المرفوع

آيات مجد قد علت وسمالها

شرف وعز لا يرام منيع

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة