الديوان » العصر العباسي » عرقلة الدمشقي »

حبيب لنا واعد مخلف

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

حَبيبٌ لَنا واعِدٌ مَخلَفَ

يَجورُ عَلَينا وَما يُنصِفُ

بِكُلِّ قِباءٍ لَهُ صَعدَةٌ

وَفي كُلِّ جَفنٍ لَهُ مُرهَفُ

فَيَذهَلُ مِن بَأسِهِ عَنتَرٌ

وَيَخجَلُ مِن حُسنِهِ يوسُفُ

أَما وَبُروقِ الثَنايا الَّتي

بِها المِسكُ وَالشُهدُ وَالقَرقَفُ

لَقَد حِرتُ في قَمَرٍ أَحوَرٍ

لَنا ما يَغيبُ وَما يُكسَفُ

شَرِبنا عَلى وَجهِهِ لَيلَةً

عُيونُ سَحائِبُها تَذرِفُ

وَحَرُّ الكَوانينَ مُستَعذَبٌ

بِبَردِ الكَوانينَ مُستَطرَفُ

لَدى شَمعَةٍ مِثلَ لَونِ المُحِبِّ

وَريحُ الحَبيبِ إِذا تَرشِفُ

تَموتُ اِنطِفاءً إِذا سولِمَت

وَتَحيا وَهامَتُها تُقطَفُ

فَقُلتُ وَقَد غابَ جَيشُ السَحابِ

وَطَرفي عَنِ الحِبِّ ما يَطرِفُ

كَأَنَّ الثُرَيّا وَبَدرَ السَماءِ

وَأَنجُمُها طُلَّعٌ تَرجُفُ

يَدٌ قَد أَشارَت إِلى وَردَةٍ

وَحَولَهُما نَرجِسٌ مُضعَفُ

معلومات عن عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

حسان بن نمير بن عجل الكلبي، أبو الندى. شاعر، من الندماء. كان من سكان دمشق، واتصل بالسلطان صلاح الدين الأيوبي، فمدحه ونادمه. ووعده السلطان بأن يعطيه ألف دينار إذا استولى..

المزيد عن عرقلة الدمشقي