الديوان » العصر الأندلسي » يوسف بن هارون الرمادي » فوافوا بنا الزهراء في حال خلة

عدد الابيات : 12

طباعة

فَوافوا بِنا الزهراءِ في حالِ خَلَّةٍ

تلائمُ لاستيفائهم في التوثّقِ

وَحوليَ مِن أَهلِ التَأدُّبِ مَأتمٌ

وَلا جُؤذرٌ إِلا بِثَوبٍ مُشَقَّقِ

فَلو أَنَّ في عَيني الحِمامَ كَروضِها

وَإِن كانَ في أَلوانِهِ غَير مُشفِقِ

وَنادى حِمامي مُهجَتي لَتغافَلَت

فَهلا أَجابَت وَهوَ عِندي كَبخنقي

أَعينيَ إِن كانَت لِدَمعكِ فَضلةٌ

تُثَبِّتُ صَبري ساعَةً فَتدفَّقي

فَلو ساعَدت قالَت أَمِن قلّةِ الأَسى

تَبَقَّت دُموعي أَم مِن البَحر تَستَقي

تكلفني أَن أُعتب الدَّهر إِنَّها

لجاهلةٌ مَن لي بإِعتابِ مُحنَقِ

وَقالَت تظنُّ الدَّهر يَجمَعُ بَيننا

فَقُلتُ لَها مَن لي بِظنٍّ محققِ

وَلَكنني فيما زجرت بِمُقلَتي

زَجرتُ اجتماعَ الشملِ بَعد التَّفرُّقِ

فَقَد كانَت الأَشفار في مثل بُعدِنا

فَلَما التقت بالطَّيفِ قالَت سَنَلتَقي

أَباكية يَوماً وَلم يَأن وَقتُهُ

سينفد قَبلَ اليَومِ دَمعك فارفقي

وَمُذ لَم تريني أَنت في ثَوبِ ضائع

لعمري لَقَد جَفَّت بِعيِّ مُمَزَّقِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يوسف بن هارون الرمادي

avatar

يوسف بن هارون الرمادي حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-Youssef-bin-Harun-Al-Ramadi@

139

قصيدة

2

متابعين

يوسف بن هارون الكندي الرمادي، أبو عمر.شاعر أندلسي، عالي الطبقة، من مدّاح المنصور بن أبي عامر. أصله من رمادة (من قرى شلب Silves) ومولده ووفاته بقرطبة. له كتاب (الطير) أجزاء، ...

المزيد عن يوسف بن هارون الرمادي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة