الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري »

سل عن دمي ليلى إذا هي أقبلت

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

سَل عن دَمي ليلى إِذا هي أَقبلَت

بَينَ النِّساءِ وَخَدُّها كالعندمِ

ومَتى أَبَت إِلاَّ الجُحودَ وأَنكرت

فانظر على وجَناتهِا أَثَر الدَّمِ

يا لَلرِّجالِ وإِنها لَعَجيبَةٌ

مَا مِثلُها أبداً أَليَّةَ مُقسِم

أَخشَى قناةَ قوامِها وَمقَاتِلي

غَرَضٌ لِما في لَحظِها مُقسِمِ

وأَهابُ عَقربَ صُدغِهَا ويدي على

ما أَرسلَت من شَعرِها من أَرقَمِ

ما ذاكَ من سَفَهٍ ولكن لا هوىً

ما لَم يَذر رَبَّ البصيرةِ كالعَمِي

ومُعنِّفي جَهلاً على عِشقي لها

أَذكى بِمر العَذلِ نارَ تألُّمي

ناديتهُ قِسها إِلى شمسِ الضُّحى

حُسناً فَإِن هيَ لم تَزد نُوراً لُمِ

معلومات عن شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها..

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

تصنيفات القصيدة