عدد الابيات : 14

طباعة

حَظُّ قَلبي في هَواهُ الوَلَهُ

فَعذولي فيهِ مالي وَلَهُ

باسمٌ عن بَردٍ مُنتَظِمٍ

لَم يَفُز إِلاَّ فَتىً قَبَّلَهُ

جائِرُ الأَلحاظِ يثني قامَةً

قَدُّهُ المائِلُ ما أَعدلَهُ

شاهرٌ صارمَ جفنٍ لم يزَل

في فُؤادي غَامِداً مُنصُلهث

يا قَضيباً حامِلاً بدرَ الدُّجى

رَبُّهُ بالحُسنِ قَد كَمَّلهُ

عندَهُ باللَّحظِ سَهمٌ كلُّ مَن

رشتَهُ صابَ لَهُ مَقتَلَه

ذو غَرامٍ لَم يُطِع فيكَ الجَوَى

والهَوَى حتَّى عَصى عُذَّلَهُ

كُلَّما طالَت عَليهِ ليلَةٌ

صاحَ من فَرطِ جَوىً أَشغَلَهُ

هذه اللَّيلةُ لا يَومَ لَها

مِثلُ يَومِ الحَشرِ لا لَيلَ لَهُ

وَكذا كُلُّ كَئيبٍ لَم يَزَل

لَيلُهُ آخِرهُ أَوَّلَهُ

خَصرُكَ النَّاحِلُ من أَضناهُ بَل

صُدغُكَ الُمرسَلُ من سَلسَلَهُ

والذي خَصَّكَ بالحُسنِ الذي

أَحداً غيرَكَ ما سَربَلَهُ

ما عَرَفتُ النَّومَ مُذ فارقَني

نُورُ وَجهٍ مِنكَ ما أَجمَلَهُ

كَم أُداري فيكَ لُوَّامي وَمَن

يَعذِلُ الُمشتاقَ ما أَجهَلَهُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

28

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة