الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري »

ليس العجوز لقادر بالممهل

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

لَيسَ العَجوزُ لقادر بالمُمهِلِ

كَلاَّ ولا لِندائِهِ بالُمهمِلِ

سِيما إِذا نادَى صَديقاً مُشفِقاً

لِحُلولِ حادِثةٍ وَخَطبٍ مُعضِلِ

كالماجِدِ الَمولى سراجِ الدِّينِ والدُّ

نيا الأَجلِّ الُمنعِمِ الُمتَفِّلِ

جَمِّ الحِجى ما طَوقُ فِكرَتِهِ بمَش

كوكٍ إِذا ما رامَ حَلَّ الُمشكِلِ

أَربى وإِن كانَ الأَخيرَ زَمَانُهُ

فضلاً على أَهلِ الزَّمانِ الأَوَّلِ

قَلبِ الجَحافِلِ عَينِ أَعيانِ فقل

ت بعدَهم حِيلَي وعزّ تحيُّلي

فاليومَ لو فوَّقتَ لي سهماً إلى

صدري لكانَ نصيبُ سَهمي مقتلي

أنا في مُحاربتي تصاريفَ القَضا

وعنادِها فرخٌ لِمخَلبِ أجدلِ

أخشى ولا أَرجو ومن أرجو تُرَى

ليتَ الحِمامَ دنا إليّ وحُمّ لي

سمعاً سراجَ الدّين دمتَ منَعَّماً

بسعادةٍ وعلوِّ مجدٍ مُقبلِ

أرسلتُها متطَلِّباً درّاعةً

وبها عليَ أظنُّ أن لم تبخَلِ

معلومات عن شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها..

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

تصنيفات القصيدة