عدد الابيات : 13

طباعة

هذا الُمورَّدُ خَدٌّ

أَم جُلَّنارٌ وَوَردُ

تلكَ السَّوالفُ آسٌ

أذَلكَ الخَالُ نَدُّ

في فِيكَ يا بَدرُ راحٌ

أَم فيهِ مِسكٌ وَشَهدُ

لي عِندَ خَدَّيكَ عَهدٌ

مِن أَينَ للوردِ عَهدُ

نَثَرت دَمعي بِثَغرٍ

فيهِ منَ الدُّرِّ عِقدُ

ما سَلَّ لَحظُكَ سيفاً

إلاَّ وقلبيَ غِمدُ

من لي بغُصنِ أَراكِ

قَد قُدَّ لي منهُ قدُّ

يا ظالِماً قَد بَراني

شَوقٌ إِليهِ وَوَجدُ

وَمُعرضاً خَدَّ قَلبي

مِنهُ عِذارٌ وَخدُّ

أَما لِصَدِّكَ عَنِّي

يا مُنيَةَ النَّفسِ صَدُّ

وَمَا لِفَرطِ ظَماءِ

من ريقكَ العَذبِ وردُ

عندي إِلَيكَ اشتِياقٌ

وَوَحشَةٌ لا تُحَدُّ

أَما وَساعَةٍ وَصلٍ

يا طِيبَها لَو تُردُّ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

0

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة