الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري »

بأبي أنت يا خليلي وأمي

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

بأبي أنتَ يا خَليلي وأُميِّ

أنتَ قوسي إذا رميتُ وَسَهمي

أنتَ واللهِ لي حُسامٌ جُزازٌ

فيهِ للنَّائباتِ أعظمُ حسمِ

كيفَ أخشى ذُلِّي ولي منك عزٌّ

ما ترقَّت إليهِ همَّةُ نَجمِ

نُظِمت فيكَ للمعالي عُقودٌ

مُعجِزاتٌ جميعَ نَثري ونَظمي

سيِّدي ما يُطيقُ عبدُك يشكو

ما يُقاسي من فرطِ وَجدٍ وسُقمِ

مُذ تولَّى نَجمي علمتُ بأنيِّ

هابِطٌ في جميع أمري ونَجمي

اللَّيالي عندي ظلامٌ وظُلمٌ

بعدَ ذاكَ اللَّمى وذاكَ الظَّلمِ

فجزاكَ الإلهُ عنِّيَ خيراً

لم تزل كيفَ كنتَ تحملُ همِّي

جُملةُ الأمرِ أنَّ لي بعدَه دَم

عاً كجدواكَ في انسكابِ وسَجمِ

معلومات عن شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها..

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

تصنيفات القصيدة