الديوان » العصر العباسي » القاضي التنوخي » خذها اليك من الغزال الاحور

عدد الابيات : 10

طباعة

خُذها اليك من الغزال الاحور

يحكي تنسمها نسيم العنبرِ

أهدى السرور غداة اهدى شادنٌ

طرباً اليك تحية النيلوفر

متطوساً في لونه متعصفراً

احسن بمنظره وطيب المخبر

أضحى يغار على ملاحة حسنه

فيظلّ يسترها وان لم يستر

ينضمّ ضمّ العاشقَينِ تلاقيا

من بعد طول تفرقٍ وتحسُّر

وإذا تفتّح مكرهاً ابدى لنا

لوناً يميل إلى فصوص الجوهر

وكأنّما أوراقه مصقولة

شق الحرير التستريّ الاخضر

ويخاله الراءون نجماً ساطعاً

لبس الحداد على فراق المشتري

إِلفُ المياه تشاكلا بلباقة

فمتى يفارق شكله لم يبصر

فيعوم طوراً ثم يرفع رأسه

بتخنثٍ وتأودٍ وتكسُّر

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القاضي التنوخي

avatar

القاضي التنوخي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Al-Qadi-al-Tanoukhi@

92

قصيدة

35

متابعين

علي بن محمد بن أبي الفهم داود بن إبراهيم بن تميم، أبو القاسم التنوخي. قاض، أديب، شاعر، عالم بأصول المعتزلة. ولد بأنطاكية، ورحل إلى بغداد في حداثته، فتفقه بها على ...

المزيد عن القاضي التنوخي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة