الديوان » العصر العثماني » المحبي » مذ قعقعت عمد للحي وانتجعت

عدد الابيات : 3

طباعة

مُذْ قَعْقَعتْ عُمُدٌ لِلْحَيِّ وانْتَجَعَتْ

كِرامُ قُطَّانِه لم ألْقَ مِن سَنَدِ

مضى الأُلَى كنتُ أخْشَى أن يُلِمَّ بهم

رَيْبُ الزمانِ فلا أخْشَى على أَحَدِ

فأفْرَخ الرَّوعُ أن شَالَتْ نَعامتُهم

وأفْسَد الدهرُ منهم بَيْضةَ البَلَدَ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن المحبي

avatar

المحبي حساب موثق

العصر العثماني

poet-al-Muhibbi@

80

قصيدة

10

متابعين

محمد أمين بن فضل الله بن محب الله بن محمد المحبي، الحموي الأصل الدمشقي. مؤرخ، باحث، أديب عني كثيراً بتراجم أهل عصره، فصنف (خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر - ...

المزيد عن المحبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة