الديوان » لبنان » الياس فياض »

هل تسمعون حفيف أجنحة

عدد الأبيات : 20

طباعة مفضلتي

هل تسمعونَ حفيف أجنحةٍ

في الجوِّ تسرعُ وهيَ ترتقبُ

أَصغوا فتلكمُ روحُ شاعرِنا

فوزي قد انشقَّت لها الحجُبُ

قد شاقها مرأَى الوفاءِ لذا

هبطَت من العلياءِ ترتقبُ

ياروح ان نحزَّن عليه فقد

حزن العُلى والفضلُ والأَدبُ

أُمُّ اللغات اليوم جازعة

تبكي إِبنها الغالي وتنتَحِبُ

تبكي الثلاثين التي مُلِئَت

كداً كأَن لم يُخلَقِ التعبُ

بلغ المدى فيها وما اكتمَلَت

ما القولُ لو مُدَّت له الحقُبُ

هل بعد فوزي طائرٌ غَرِدٌ

يشدو فيملأ روحنا الطربُ

هل بعد نابغة القريضِ فتىً

يسمو فتُرهف سمعها الشهبُ

أَسفي على الوادي يذوبُ جوىً

ويكادُ ينضبُ ماؤُهُ العذبُ

العزمُ في الآسادِ ضعضعهُ

حزنٌ به الأكباد تلتهبُ

والسحرُ في الأَجفانِ ذوَّبهُ

دمعٌ مع الأحشاءِ ينسكبُ

والروضُ قد خرسَت بلابلهُ

لما استقلَّ البلبلُ الطَربُ

يا روحَهُ إِن كنتِ سامعة

في الغربِ إِخوانٌ لنا نُجُبُ

هجروا الديارَ وهم أَحبَّتها

وتطلَّبوا العلياءَ فاغتربوا

كوني لهم نعمَ الرسولِ فقد

تغنينَ ما لم تغنِّه الكتُبُ

قولي لهم إِنَّا نشاطرُهم

حَمل الأسى في كل ما نكبوا

قولي لهم الشيخ قد وقرت

أَضلاعه الأحزانُ والنِوَبُ

فيشتاق أَبناءً له غَيَباً

هلا درى ابناؤه الغيبُ

يا روح فوزي إِن بكَيتُ على

فوزي فذاك أَقلَّ ما يجبُ

معلومات عن الياس فياض

الياس فياض

الياس فياض

(1872-1930) إلياس فياض. أديب لبناني، تعلم ببيروت، ثم بمدرسة الحقوق بالقاهرة. وكتب في مجلتي إبراهيم اليازجي (الضياء) و(البيان) في القاهرة، وتولى رئاسة التحرير بجريدة (المحروسة) اليومية. ثم عاد إلى لبنان،..

المزيد عن الياس فياض