الديوان » لبنان » الياس فياض »

رذلوني وصيروا البطل حقا

رذلوني وصيَّروا البُطلَ حقّا
وأروني البَلاءَ غرباً وشرقا
فالى مَ هذي الشدائدَ نلقى
وإلى مَ بالظلمِ يا قومُ نَشقى
هاجِروها فاللَه خيرٌ وابقى
تعِسَت حالتي وساءَ مصيري
في بلادٍ قل قلَّ فيها نصيري
واستحلَّ الغنيُّ سلبَ الفقيرِ
فبهجري لها أراني مُحِقاً
هاجِروها فاللَه خيرٌ وابقى
حبسوني عن الظهورِ المُباحِ
وارادوا قتلي بغير جُناحِ
جرحوني وليس يشفي جراحي
غيرُ هجري أرضاً بها البؤسَ ألقى
هاجِروها فاللَه خيرٌ وابقى
عفتُ أرضاً تضيعُ فيها حقوقي
بيدي كل غاشمٍ زنديق
وبها الحكمُ بات للصندوقِ
كلُّ باغٍ ينالُ بالمال حقا
هاجِروها فاللَه خيرٌ وابقى
ما مقامي ببلدةٍ قد تعامى
اهلها والشقاق فيهم أقاما
ذبح الجهلُ في رباها السلاما
فسوى الخلفِ والشقا لست تلقى
هاجِروها فاللَه خيرٌ وابقى
إن أرضاً بالعدل ليست حرية
لا ولا بالإخاء والحرية
ليس ترضى بها النفوسُ الابية
وبها طالبُ النبالةِ يشقى
هاجِروها فاللَه خيرٌ وابقى
أيها النابذون عنهم بعيدا
وطناً صار أهله لي عبيدا
قد أتيتم بالهجر أمرا حميدا
فبلادٌ يرى بها الذل رزقا
هاجِروها فاللَه خيرٌ وابقى

معلومات عن الياس فياض

الياس فياض

الياس فياض

(1872-1930) إلياس فياض. أديب لبناني، تعلم ببيروت، ثم بمدرسة الحقوق بالقاهرة. وكتب في مجلتي إبراهيم اليازجي (الضياء) و(البيان) في القاهرة، وتولى رئاسة التحرير بجريدة (المحروسة) اليومية. ثم عاد إلى لبنان،..

المزيد عن الياس فياض

تصنيفات القصيدة