الديوان » فلسطين » محمود درويش »

تأملات في لوحة غائبة

كأني على موعد دائم معها
ها هي الأرض تُكمل دورتها
ها هو الوقتُ يُثمر تفاحةً
نلتقي ؟
لم أجد غيرها امرأةً ذاهبة
لم أجد غيرها خنجراً قادماً
كأنَّ خطاها مفاجأةُ الموتِ
تأتي مفاجِئةً
وكأني على موعدٍ دائم معها
تأخَّرتِ...
أسرعتِ..
إن فراغكِ ممتلئ قمراً
أحبُّك , أم أتنفَّسُ ؟
أنتَظِرُ الشّفتين , أم الصاعقة ؟
لجسمكِ صوتٌ يذكِّرني بالولادةِ
حين أموتُ
(ومن عادتي أن أموت كثيراً)
تأخرتِ
أسرعتِ
كالصاعقهْ !
....وأكتبُ عنك بلاداً
ويحتلّها الآخرون
وأرسمُ فيك جواداً
ويسرقه الآخرون
وأكتبُ
أرسمُ...
كانت ذراعاك فاتحةَ الحزن والزهر
كنتُ أعود إلى الأرضِ
كنتُ
أصاهر في كفِّك الحجرا وكان فراغُكِ ممتلئاً قمرا

كأني على دائم معها
ها هي الأرض تكمل دورتها
ها هو الوقت يُثمر تفاحةً
وللوقت كفٌّ تداعبني
مرةً ,
وتقتلني
مرةً ,
أيها الوقت كن يدها كي أراك
أيها
الوقت
كن
يدها
كي أراها...

معلومات عن محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش شاعر المقاومه الفلسطينيه ، وأحد أهم الشعراء الفلسطينين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة و الوطن المسلوب .محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات..

المزيد عن محمود درويش

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمود درويش صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها التفعيله من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس