قلب الشجي المدله

من ذا على الحب دله

حتى غدا ذا ولوع

مغرماً غريما موله

سليب عقل لجثما

نه من السقم حله

فؤاده ذاب وجداً

وطرفه الدمع هله

قد أنكر الحب دهرا

وقال ما بي

وكيف ينكر شيء

قامت عليه الأدله

يا من لمضنى معنى

فرط الأسى قد أعله

مشتاق وصل حبيبٍ

لما تولاه سله

عنه نئا وعليه

سيف القطيعه سله

باللَه ان تسألوه

قتلي له من أحله

فيا رسولي اليه

اذا بلغت المحله

وخلت بدر الجمال ال

مزري سنى بالأهله

فاخضع لديه وقبل

ارضاً بها موطئ له

واقرأ سلامي عليه

برأفةٍ ثم قل له

الهجر من غير جرم

يجوز في أي مله

والهجر ان دام قتل

والقتل حرمه الله

واسأله وصلاً وكن

اذا ما سألت بذله

وصف له ما اقاسي

من الجوى فلعله

قل قد تركناه صباً

عقد التصبر حله

يقول رآئيه هذا

فتى اصابته خله

قد صح ان هواه

بعد الهدى قد أضله

فارحمة قبل ثواه

وان ثوى فتوله

إني وحقك لم ينلني

هواه الا خله

وإن شوقي اليه

أذاب قلبي كله

ويشهد الله أني

احبه لا لعله

يا من تملك قلبي

دون الأنام وحله

رفقاً علي فإني

لم اخط في نهج زله

مني عليك سلام

ما المزن ودقاً اهله

وما اذاب هواك ال

قلب الشجي المدله

معلومات عن مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..

المزيد عن مبارك بن حمد العقيلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مبارك بن حمد العقيلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر المجتث


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس