الديوان » الإمارات » مبارك بن حمد العقيلي »

هوان الهوى عند أعز جلالة

هوان الهوى عند أعز جلالة

ورشدي اتباعي فيه كل ضلالة

وإني بمن أنشى الورى في بلاله

تركت حبيب القلب لا عن بلالة

وإني به مضنى الفؤاد بلا شك

وذلي بحق في هواه هويته

وكل هوى إلا هواه أبيته

وليلي وقد نام الورى لا أبيته

ولو انه شاء الثوى رضيته

ولكن جنى ذنباً يؤول الى الشرك

وفي شرعنا الإسلام حرم ربنا

على المؤمنين الشرك بالله والزني

وهذا إباحي على غير ديننا

أراد شريكاً في المحبة بيننا

وما أنا من في الحب يقبل للشرك

أرى إن هذا للمحبين منقص

ولي عنه نهج مستقيم ومخلص

وإني امرئ عنه وإن عز مشخص

لأني بالتوحيد في الحب مخلص

وإيمان قلبي لا يميل إلى الشرك

معلومات عن مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..

المزيد عن مبارك بن حمد العقيلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مبارك بن حمد العقيلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس