صُنَوْبَرَةٌ في يمينك. صَفْصَافَةٌ في شمالك . هذا
هُوَ الصيفِ : إحدى غزالاتك المائةِ استسلمت للندى
ونامت على كَتِفِي , قُرْبَ إحدى جهاتك ’, ماذا
لو انتبَهَ الذئبُ , واحترقتْ غابةٌ في المدى

نعاسُك أَقوى من الخوف . بريَّةٌ من جمالكِ
تغفو , ويصحو ليحرس أَشجارَها قمرٌ من ظلالك
ما اُسمُ المكان الذي وَشمَتْهُ خُطَاك على الأرض
أَرضاً سماويَّة لسلام العَصَافير , قرب الصدى؟

وأَقوى من السيف نومُك بين ذراعيك مُنْسَابَتَيْن
كنهرينِ في جنَّة الحالمينَ بما تصنعينَ على الجانبين
بنفسِكِ محمولةً على ضفَّة النهر : ما لم يُؤَنَثْ ... سُدَى
قليلٌ من الضعف في الاستعارة يكفي غدا
لينضج توتُ السياج , وينكسِرَ تحت الندى

معلومات عن محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش شاعر المقاومه الفلسطينيه ، وأحد أهم الشعراء الفلسطينين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة و الوطن المسلوب .محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات..

المزيد عن محمود درويش

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمود درويش صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها التفعيله من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس