الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

سلام صاحب الوادي ومجد

عدد الأبيات : 42

طباعة مفضلتي

سلام صاحب الوادي ومجدُ

لعيدك وهو ميثاق وعهدُ

وتكرمة ليوم آل فيه

إليك الحكم وهو هدى ورشد

وميعاد لأفضل ما تراه

من القدر البلاد وما تعد

وتذكار به في كل عام

يزيد لك الوداد ويستجد

وما الزينات ملء الملك إلا

سرائر شعبك المسرور تبدو

وما هذي المواكب فيه إلا

لما أحسنتَ إطراء وحمد

تلقَّى الوافدين الثغرُ رحباً

وهم فيه كما في الحج حشد

وشرف ركبُك الميدانَ فضلاً

وملء طريقه آس وورد

وسرك من رجالك ما أقاموا

لهذا المهرجان وما أعدوا

وفاء للأريكة وهي يمنٌ

وصوناً للكنانة وهي خلد

وتنزيهاً لذاتك وهي قدسٌ

وإيثاراً لعصرك وهي رغد

ملكت فكنت واقي مصر شراً

يهدُّ من الممالك ما يهد

وغانم هدنة فيها حساب

من الحرب التي وقعت أشد

وشاء من الحياة له نصيباً

بأمرك شعبك الحر المُجِدُّ

ومهّد قبلُ بالبأس اضطراراً

لما هو نائلٌ بالسلم بعد

وأدرك غاية بك لم يصلها

لغيرك قبلُ أُسطول وجند

جمعت الشرق فيه فاطمأنت

إليك الهند واسترعتك نجد

وعادت مصر وهي لكل علم

وكل حضارة في الأرض مهد

أتشكو مصر ضائقة وفيها

نوالك وهو للنيلين ند

وهل تخشى الغريم وكل يوم

يجيئك منه تسليم وود

وميثاق تحمّله سفير

يروح بكل ما ترضى ويغدو

تخيرت الذين همُ ضمانٌ

لقصدك وهو للأقدار قصد

ووليت الوزارة كل موفٍ

بما يلقاه منك ويستمد

ولولا أنها حق عليهم

لكان لهم غنى عنها وزهد

وقد صحت بصحتك الليالي

وخف عن البلاد وعنك جهد

وقمت بنية صدقت وعزمٍ

تمكن ما بناه أب وجد

وتحمي حرمة الدستور ممن

يثور على كرامته ويعدو

وما في الأرض إبرام ونقض

لمتَّهم ولا حل وعقد

وما فيه يسيء الحكمَ جمعٌ

وما فيه يسيء الحكم فرد

وقد يغني عن الشورى صواب

خلا منه المشير المستبد

فما للغاضبين وقد دعاهم

إليك المنذرون فلم يردوا

وخافوا أن تبدلهم أموراً

بأخرى وهو ما لا منه بد

وكم ملأوا الحمى برقاً ورعداً

فما أغناهمُ برق ورعد

ولم تثبت لهم في الغرب دعوى

ولم يصدق لهم في الشرق وعد

ومالوا بالقضية فاستمالت

إلى سوق أطالوها ومدوا

تحملها رسولُهُمُ نفاقاً

وألقاها عليهم وهي حقد

وقربها فلم ينفعه قرب

وأبعدها فلم ينفعه بعد

وكان لقاؤه منهم سلاماً

فأصبح وهو إعراض وصد

أللحرية المفتون يدعى

ويرجى وهو للشهوات عبد

فإن سكنوا حياء أو عياء

فإقرار بأن الأمر جد

لعلهمُ لعفو العيد أهل

فيلتمسوا رضاك ويستردوا

وتغفر ما جنوا خطأ وعمداً

فلا يبقى لهم خطأ وعمد

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة