الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

بصحتك الدهر والعافيه

عدد الأبيات : 42

طباعة مفضلتي

بصحتك الدهر والعافيهْ

تجد لدولتك الراجيهْ

تلقيت في مرض زائل

حنواً هو الحجة الباقيه

وما تشتكي بعدها علة

فقد كانت العلة الشافيه

ولو لم يداوِك طب الأساة

لنجتك نيتك الصافيه

سلمت لنفسك والأمتين

ومملكة رحبة ناميه

وأصبح رأيك ملء البلاد

ورأي المكابر في ناحيه

تناولت طائفة سهلة

لتمتلك الصعبة العاصيه

وإن لأسبابك المحكمات

نتائجها النضرة الآتيه

ومن ملك الأنفس الطيبات

فقد أمن الأنفس الباغيه

ومن شك في الحق بعد العيان

فقد شك في عينه الرائيه

جزعت من الخلف بين الرجا

ل في مصر والمحنة الفاشيه

أفي حقلهم يتركون السباع

ويقتتلون على الساقيه

يعيب وزارتك الناقمو

ن وهي على ما قضوا قاضيه

وما هم عليها بمستنكرين

سوى أنها منهمُ خاليه

لسلطانهم أم لدستورها

يثيرون أمتك الراضيه

وما طلبوا الحكم باسم الجها

د إلا لدنياهم الفانيه

رعيت نصيبهمُ بينما

يضيعون دعواهم الواهيه

تولوا لأنفسهم هادمين

غضاباً على يدك البانيه

إذا ناوءوك وأنت المعين

فماذا أعدوه للطاغيه

يقاضونك الآن ما صنته

رتاء غريمهم الداهيه

وعاد الرسول فكيف انتهت

إلى القوم رحلته الشاكيه

إباء على الخصم أم رجعة

إلى أنه الدولة الحاميه

سعِ المرجفين وما أولوا

وصابرهمُ مرة ثانيه

فإنهمُ صحبك الأولون

وإن جاوزوك إلى الهاويه

وإنك منهم لهم راحم

وإن أصبحوا الفئة الجافيه

وأنت على حالة مكره

هي العظة المُرَّة القاسيه

وأولى بعزمك في الواديي

نِ حمل جبالهما الراسيه

عساه دلال عليك الذي

ترى أو مساومة خافيه

أؤيد حزبك فيما أفاد

وأنصر شيعتك الهاديه

وما كنت أحسب أن السلا

م حرب على الصحف الهاجيه

فلا وجد العيش في قومه

فتى بجراحهمُ الداميه

جمعت من الدهر في قريتي

حياة الحضارة والباديه

أطل من الكون في موضعي

على كل رائحة غاديه

وأشهد في الأرض حكم السماء

وألقى مقاديرها الجاريه

وما مبدئي في مهب الريا

ح سوق ولا أدبي عاريه

وما أنا مستقبل في غد

جوائز أياميَ الماضيه

ولو أنني أستغل الهوى

لكان وسيلتيَ الوافيه

ولو أنني أتقاضى الجزاء

لكنت أميراً ولي حاشيه

وإن لم أكن علماً في الحمى

فإني ضحيته الفاديه

فمن لي بعون على ما أريد

من الدعوة الحرة الداويه

لعلي أرى ألفة تجمع ال

قلوب على الغاية القاصيه

وحسبيَ حرية الأمتي

نِ وهي المقدسة الغاليه

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف