الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

يا شاعرينِ تساقيا الشعرا

عدد الأبيات : 40

طباعة مفضلتي

يا شاعرينِ تساقيا الشعرا

وتهاديا الآراء والفكْرا

وتجادلا في الخمر واختلفا

في شربها أم تركها أحرى

هذا يحسنها فقام بها

يغري وذاك يقدم العذرا

صيرتما القراء حائرة

أفهامهم لم يملكوا صبرا

وتساءلوا والشك يغلبهم

النهى نتبعه أمِ الأمرا

حتى إذا اختلفت طرائقهم

بعثوا إلي بكتبهم تَتْرى

ماذا ترى فاحكم لتهدينا

فلأنت فينا الحاذق الأدرى

الخمر تمتحن الطباع بها

فتبين منها الحلو والمرّا

تزداد أخلاق الأغر بها

لطفاً وتخزي الجاهل الغرا

تُشقي وتُسعدُ فهي مشبهةٌ

في حكمها السلطان والدهرا

ما كل مشغوف بها بطل

يعصي الهوى ويغالب السكرا

هذا يبيع لها هدايته

ويبيح ذاك البيض والصفرا

ويصون هذا عن غوائلها

شرف المقام وعرضه الحرا

يا ناهياً عنها غدرتَ بها

ما كان مثلك يعرف الغدرا

أنسيتَ ليلتنا وقد سدلت

بالرمل هندٌ دوننا السترا

والشوق يجذبنا ويدفعنا

وقلوبنا بيمينه أسرى

حتى استعنّا بالرحيق على

ليل أخاف ظلامُه الفجرا

فاستنهضتنا نشوة أخذت

بين الجوارح تضرم الجمرا

وقد استهنا عند ذاك بأن

نرد الحتوف ونركب الوعرا

هجنا بلا سيف نذود به

عنا الوشاة ونأمن الشرا

فتعرض الحراس واحتدموا

لما رأونا نطرق الخدرا

ماذا جرى هل أرهبوا أحداً

منا فأدبر منهمُ ذعرا

صحنا بهم فتفرقوا جزعاً

وتخيلونا عسكراً مَجْرا

بتنا نطوف بقصرها شغفاً

نصف الغرام ونشتكي الهجرا

حتى أطلَّت وهي قائلة

من في الدياجي ينشد الشعرا

نحن اللذان ملكتِ رقَّهما

بيد الجمالِ فقاسيا الضرّا

نحن اللذان جعلت دمعهما

يجري على خديهما نهرا

فترفقت بعد الجفاء بنا

لما رأتنا نعلن السرا

ومشت إلينا في ترنحها

تسبي الغزال وتخجل البدرا

واستقبلتنا وهي باسمة

تلقي السلام نخالُهُ سحرا

بتنا كما يهوى العفاف فلم

نطع المدام ونرتكب وزرا

لم نجن غير حديثها ثمراً

يروى ويشفى المهجة الحرى

واستحكمت بين القلوب عرى

للحب يبقى عهدها العمرا

ولبثتَ مفتتناً بها كلفاً

ونظمتَ في أوصافها الدرا

وملكتَ مجداً بالبيان زكا

بين البرية ذكره نشرا

لم تبتَ عن بنت الكروم أما

أهدت إليك الرتبة الكبرى

لولا رياضتُها لعقلك ما

سُمِّيتَ ربَّ الشعر والشعرى

فَاجْلُ الكؤوس وعاود السكرا

ما دام عودك ناعماً نضرا

إني لأشربها وإن جمعوا

فيها العيوب وأكثروا الزجرا

ويسرني أني اتهمت بها

لا زلت متهماً بها مغرى

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف