الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

هكذا فلتقم لك الأعياد

عدد الأبيات : 33

طباعة مفضلتي

هكذا فلتقم لك الأعيادُ

وتُخلِّدْ ولاءَك الآبادُ

وتُقَدِّسْ يومَ ارتقائك للحك

م وتذكرْ له الجميلَ البلادُ

جاءها بالذي يعيد مناها

والشباب القشيب فيما يعاد

وتشاد المعاقل الشم فيها

باسمه قوة وتعلو العماد

ويذود الخطوب عنها ويحمي

مجدها أن يناله الحساد

ويسوس العباد بالرفق والعد

ل كما يشتهي ويهوى العباد

ويريهم مسالك البر والتق

وى وكيف العلى وكيف الرشاد

يا ابن خيرِ البطون من قوم عثما

ن وأسمى من في البسيطة سادوا

إن ملكاً أحرزته لمنيف

مكَّنته الآباء والأجداد

لك فيه سنون تسع حسان

للرعايا على العداة شداد

زدته رفعة ولا زلت تولي

ساكنيه من نعمة ما استزادوا

مؤذن بالبقاء لابن عليٍّ

سؤددٌ طارفٌ وعزٌّ تلاد

مرَّ بالنيل قبل عهدك دهر

كان فيه لا يرتوي الورَّاد

وبواديه وهو أجدبُ مَحْلٌ

يشتكي عنده الطوى الروَّاد

أصبحوا الآن في نعيم وبشر

واستطابوا حياتهم واستجادوا

ودعاهم إليك داعي الهدى فائ

تلفت في ولائك الأضداد

دم فلولاك لم تقرَّ لأقوا

مك عين ولا استقر فؤاد

فيك آمالنا الكبار وفينا

لك حب وذمة وانقياد

ولديك النجاة من كل عاد

وإليك السكون والإخلاد

أتخاف العدى وأنت محيط

بالذي دبر الدهاة وكادوا

وجدوا ما نووه ما دمت في مص

ر محالاً فاستسلموا أو كادوا

واكتسوا شيمة الصديق فما يظ

هر منهم إلا الرضى والوداد

فهي في مهرجان عيدك تختا

ل ويعلو بوصفها الإنشاد

ويحييك عرشها ويناجي

ك بنوها ونبتها والجماد

فلأعلامها الجميلة تصفي

قٌ وللجند ضجة واطِّراد

إيه عباس إن سعيك للإس

لام سعيٌ مبارك وجهاد

وتماديك في مواصلة السل

طان أغلى ما المسلمون استفادوا

ولإحسانه إليك وترغي

بك فيه تتابع وامتداد

كلما استحكم اتحادكما في ال

دين أودت بخصمه الأحقاد

هذه سنة النبي ومأمو

ل الرعايا بل النهى والسداد

وسلاح يصد كل مغير

ومنار للشرق واستعداد

دام عباس لي بملكك جاه

ورجاء ونعمة واعتداد

فانصرافي إليك أفضل ما أك

سبنيه اليقين والاعتقاد

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة