عدد الابيات : 14

طباعة

وشادن أورثني حبه

كالائتلافيين حزناً طويل

عز علي الوصل منه كما

عز عليهم موقف الدردنيل

والكل منا لم ينل قصده

وهكذا من طلب المستحيل

قد همت بالثغر وهاموا به

والثغر ناء ما إليه سبيل

وفتحه كان لهم منة

ومنيتي ان ارد السلسبيل

اشكو ويشكون الهوى والوغى

فكلنا يصلى بنار الغليل

يا دولا فرت اساطيلها

فرار سلواني وصبري الجميل

دماؤهم مثل دموع النوى

على الظبا والخد سالت مسيل

قد صادني الظبي ولكنما

قد صادهم من تركيا اسد غيل

أودت بهم بيض حداج كما

بالصب أودى سيف لحظ كليل

ودعت قلبي يوم ترحاله

وودعوا الشوكة يوم الرحيل

قد رجعوا بالعار لكنني

رجعت في الحب بمجد اثيل

قد جدت للحب بنفسي وهم

قد اثروا جبناً حياة الذليل

ان ندوا اليوم على ما مضى

فلا اقيلت عثرة المستقيل

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو المحاسن الكربلائي

avatar

أبو المحاسن الكربلائي حساب موثق

العراق

poet-Abi-al-Mahasin@

270

قصيدة

6

الاقتباسات

433

متابعين

محمد الحسن بن حمادي بن محسن بن سلطان آل قاطع الجناجي، وهم بطن من آل علي، وتنتمي هذه القبيلة إلى مالك الأشتر النخعي. شاعر فحل من شيوخ كربلاء. ولد وتعلم ...

المزيد عن أبو المحاسن الكربلائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة