الديوان » العصر العباسي » البحتري »

يأبى سموك واعتلاؤك

يَأبى سُمُوُّكَ وَاِعتِلاؤُك

إِلّا الَّتي فيها سَناؤُك

عَمري لَقَد فُتَّ الرِجا

لَ وَفاتَ يَومَ السَبقِ شاؤُك

يا اِبنَ المُدَبِّرِ وَالنَدى

وَبلٌ تَجودُ بِهِ سَماؤُك

عَظُمَ الرَجاءُ وَرُبَّ يَو

مٍ حَقَّ فيهِ لَنا رَجاؤُك

وَيَفوتُني نَيلٌ مَسا

فَتُهُ كِتابُكَ أَو لِقاؤُك

فَغَناءُ مَن يُرجى إِذا

لَم يُرجَ في حَدَثٍ غَناؤُك

وَعَطاءُ غَيرِكَ إِن بَذَلـ

ـتَ عِنايَةً فيهِ عَطاؤُك

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري (206هـ-284هـ/821م-897م) شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي..

المزيد عن البحتري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البحتري صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس