الديوان » مصر » حافظ ابراهيم »

عجب الناس منك يا ابن سليمان

عَجِبَ الناسُ مِنكَ يا اِبنَ سُلَيما

نَ وَقَد أَبصَروا لَدَيكَ عَجيبا

أَبصَروا في حِماكَ غَيثاً وَناراً

ذاكَ يَهمي وَتِلكَ تَذكو لَهيبا

وَنَسوا أَنَّ جودَ كَفِّكَ غَيثٌ

ظَلَّ لِلمُرتَجى الوُرودَ قَريبا

وَهيَ ضَيفٌ أَصابَهُ عَنَتُ الدَهـ

ـرِ وَأَلفى هَذا الفَناءِ رَحيبا

فَأَتى يُبرِدُ الغَليلَ بِقَطرٍ

مِن نَدى سَيِّدٍ يُواسي الغَريبا

معلومات عن حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً..

المزيد عن حافظ ابراهيم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حافظ ابراهيم صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس