الديوان » العصر الأندلسي » ابن زيدون » وشادن أسأله قهوة

عدد الابيات : 2

طباعة

وَشادِنٍ أَسأَلُهُ قَهوَةً

فَجادَ بِالقَهوَةِ وَالوَردِ

فَبِتُّ أُسقى الراحَ مِن ريقِهِ

وَأَجتَني الوَردَ مِنَ الخَدِّ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


وَشادِنٍ

شادن: ظبي؛ قوي وترك أمه؛ وهنا بمعنى كأنه شادن؛ أي محبوبته .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


بِالقَهوَةِ

قهوة : خمرة ؛ وهنا : بمعنى الريق والرضاب، وربما الرشف من الثغر. فهو سكر بالاسم، لكن بالمعنى أشد.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


الوَردَ

والورد: كناية عن ورد الخدود وجمالها، لا الورد المعروف .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


أُسقى الراحَ

أسقى الراح : أسقى مبني للمجهول، والضمير الغائب(أنا) سد مسد المفعول به الأول، والراح : مفعول به ثان. فهو بين رضاب محبوبته، وجمالها كان الورد في الخدود!!

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


معلومات عن ابن زيدون

avatar

ابن زيدون حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-zaydun@

158

قصيدة

7

الاقتباسات

502

متابعين

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب ابن زيدون، المخزومي الأندلسي، أبو الوليد. وزير كاتب شاعر، من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور (من ملوك الطوائف بالأندلس) فكان السفير ...

المزيد عن ابن زيدون

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة