الديوان » العصر الأندلسي » ابن زيدون »

بنيت فلا تهدم ورشت فلا تبر

بَنَيتَ فَلا تَهدِم وَرِشتَ فَلا تَبرِ

وَأَمرَضتَ حُسّادي وَحاشاكَ أَن تُبري

أَرى نَبوَةً لَم أَدرِ سِرَّ اِعتِراضِها

وَقَد كانَ يَجلو عارِضَ الهَمِّ أَن يَدري

جَفاءٌ هُوَ اللَيلُ ادلَهَمَّ ظَلامُهُ

فَلا كَوكَبٌ لِلعُذرِ في أُفقِهِ يَسري

هَبِ العَزلَ أَضحى لِلوِلايَةِ غايَةً

فَما غايَةُ الموفي مِنَ الظِلِّ أَن يُكري

فَفيمَ أَرى رَدَّ السَلامِ إِشارَةً

تُسَوِّغُ بي إِزراءَ مَن شاءَ أَن يُزري

أُناسٌ هُمُ أَخشى لِلَذعَةِ مِقوَلي

إِذا لَم يَكُن مِمّا فَعَلتَ لَهُم مُضرِ

فَإِن عاقَتِ الأَقدارُ فَالنَفسُ حُرَّةٌ

وَإِن تَكُنِ العُتبى فَأَحرِ بِها أَحرِ

معلومات عن ابن زيدون

ابن زيدون

ابن زيدون

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب ابن زيدون، المخزومي الأندلسي، أبو الوليد. وزير كاتب شاعر، من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور (من ملوك الطوائف بالأندلس) فكان السفير..

المزيد عن ابن زيدون

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن زيدون صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس