الديوان » العصر الأندلسي » ابن زيدون » أيوحشني الزمان وأنت أنسي

عدد الابيات : 4

طباعة

أَيوحِشُني الزَمانُ وَأَنتَ أُنسي

وَيُظلِمُ لي النَهارُ وَأَنتَ شَمسي

وَأَغرِسُ في مَحَبَّتِكَ الأَماني

فَأَجني المَوتَ مِن ثَمَراتِ غَرسي

لَقَد جازَيتَ غَدراً عَن وَفائي

وَبِعتَ مَوَدَّتي ظُلماً بِبَخسِ

وَلَو أَنَّ الزَمانَ أَطاعَ حُكمي

فَدَيتُكَ مِن مَكارِهِهِ بِنَفسي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


بِبَخسِ

ببخْسِ : بقليل زهيد، لا قيمة له .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


لَقَد جازَيتَ غَدراً عَن وَفائي

المحب يتميز بالوفاء، والمحبوب بالغدر يعامله .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


مَكارِهِهِ

مکارهه: مصائبه وحوالك أيامه .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


معلومات عن ابن زيدون

avatar

ابن زيدون حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-zaydun@

158

قصيدة

7

الاقتباسات

428

متابعين

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب ابن زيدون، المخزومي الأندلسي، أبو الوليد. وزير كاتب شاعر، من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور (من ملوك الطوائف بالأندلس) فكان السفير ...

المزيد عن ابن زيدون

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة