الديوان » العصر الأندلسي » ابن زيدون » يا مخجل الغصن الفينان إن خطرا

عدد الابيات : 4

طباعة

يا مُخجِلَ الغُصُنِ الفَينانِ إِن خَطَرا

وَفاضِحَ الرَشإِ الوَسنانِ إِن نَظَرا

يَفديكَ مِنّي مُحِبٌّ شَأنُهُ عَجَبٌ

ما جِئتَ بِالذَنبِ إِلّا جاءَ مُعتَذِرا

لَم يُنجِني مِنكَ ما استَشعَرتُ مِن حَذَرٍ

هَيهاتَ كَيدُ الهَوى يَستَهلِكُ الحَذَرا

ما كانَ حُبُّكَ إِلّا فِتنَةً قُدِرَت

هَل يَستَطيعُ الفَتى أَن يَدفَعَ القَدَرا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


الفَينانِ

الفينان: طويل الشعر.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


الرَشإِ

الرشأ: الظبي إذا قوي ومشى مع أمه .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


الوَسنانِ

الوسنان: من أصيب بالنعاس .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


حَذَرٍ

الحذر لم ينج المحب؛ حيث صار كالقدر له . فالهوى يأخذ الحذر ويذهبه فلا ينفع إذ ذاك.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


هَيهاتَ

هيهات : اسم فعل ماض؛ بمعنى بعد.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


قُدِرَت

قُدِرَتْ : كانت مقدرة؛ كالقدر النازل، لا انفكاك عنه البتة ولا أحد ينجو من القدر . كـأنـمـا الـحـب أقـدار وقـد قـدرت ولا إلى دفـعـه مـن حـيـل تـجد لأنـه واقـع، لا بـذكـن حـذراً وهل مـن الـقـدر الـمـحـتـوم مجتهد؟

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


معلومات عن ابن زيدون

avatar

ابن زيدون حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-zaydun@

158

قصيدة

7

الاقتباسات

429

متابعين

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب ابن زيدون، المخزومي الأندلسي، أبو الوليد. وزير كاتب شاعر، من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور (من ملوك الطوائف بالأندلس) فكان السفير ...

المزيد عن ابن زيدون

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة