الديوان » العصر الجاهلي » الشنفرى »

ألا هل أتى عنا سعاد ودونها

أَلا هَل أَتى عَنّا سُعادَ وَدونَها

مَهامِهُ بيدٍ تَعتَلي بالصَعالِكِ

بِأَنّا صَبَحنا القَومَ في حُرَّ دارِهِم

حِمامَ المَنايا بِالسُيوفِ البَواتِكِ

قَتَلنا بعَمرو مِنهُمُ خَيرَ فارِسٍ

يَزيدَ وَسَعداً وَاِبنَ عَوفٍ بِمالِكِ

ظَلَلنا نُفَرّي بِالسُيوفِ رُؤوسَهُم

وَنَرشُقُهُم بِالنَبلِ بَينَ الدَكادِكِ

معلومات عن الشنفرى

الشنفرى

الشنفرى

عمرو بن مالك الأزدي، من قحطان. شاعر جاهلي، يماني. من فحول الطبقة الثانية. كان من فتاك العرب وعدّائيهم. وهو أحد الخلعاء الذين تبرأت منهم عشائرهم. قتله بنو سلامان. وقيست قفزانة ليلة..

المزيد عن الشنفرى

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشنفرى صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس