الديوان » العصر الجاهلي » الشنفرى »

لا تبعدي إما ذهبت شامه

لا تَبعَدي إِمّا ذَهَبتِ شامَه

فَرُبَّ وادٍ نَفَرَت حَمامَه

وَرُبَّ خَرقٍ قَطَعَت قَطَعَت قَتامُهُ

وَرُبَّ قِرنٍ فَصَلَت عِظامَه

وَرُبَّ حَيٍّ أَهلَكَت سَوامَه

وَرُبَّ وادٍ جاوَزَت أَعلامَه

وَرُبَّ سَهبٍ قَد حزَأتِ هامَه

وَرُبَّ شَهرٍ عَبَرَت أيّامَه

وَرُبَّ قَفرٍ قَد عَلَت آكامَه

وَمُضمَرٍ قَد أَلَكَت لِجامَه

وقَطَعَت مِن جَريِهِ حِزامَه

فسيقَ جَريَ الوَعلِ والنَّعامَه

ورُبَّ زقٍّ شَرِبَت أثامَه

يا رُبَّ غَورٍ جِئتُ من تِهامَه

وَشِعبِ نَجدٍ لم أَهَب عُرامَه

معلومات عن الشنفرى

الشنفرى

الشنفرى

عمرو بن مالك الأزدي، من قحطان. شاعر جاهلي، يماني. من فحول الطبقة الثانية. كان من فتاك العرب وعدّائيهم. وهو أحد الخلعاء الذين تبرأت منهم عشائرهم. قتله بنو سلامان. وقيست قفزانة ليلة..

المزيد عن الشنفرى

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشنفرى صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس