الديوان » العصر الأندلسي » عمارة اليمني »

لئن قل صبر فالمصاب عظيم

لئن قل صبر فالمصاب عظيم

وإن جل شكر فالثواب جسيم

تحيرت في شكر الزمان ولومه

فلم أدر بعد الشكر كيف ألوم

غدا الدهر محمود الفعال إلى الورى

وعهدي به بالأمس وهو ذميم

وسر قلوباً بعد أن كان ساءها

ففي كل قلب جنة وجحيم

لئن عرضت للفائز الطهر نقلة

فأنت أمير المؤمنين مقيم

وإن حسدتنا جنة الخلد قربه

فقربك منا جنة ونعيم

ورثت الهدى بالنص عنه وقوله

أخي وابن عمي إن عدمت يقوم

وقد سن ذاك المصطفى في ابن عمه

فمن شرفيكم حادث وقديم

حكت بيعة الرضوان بيعتك التي

يصح بها الإيمان وهو سقيم

وقد ربحت والحمد لله صفقة

لها من رقاب المؤمنين لزوم

يدا الله فيها فوق أيد أعاذها

من النكث عقد في ولاك سليم

تواليك بالإخلاص فيها سرائر

تصلي لكم لولا التقى وتصوم

لقد رامت الأيام أمراً فنلنه

وما أقدر الأقدار حين تروم

طرقن بأم النائبات فأشرفت

على الموت أرواح لنا وجسوم

ولولا سيوف العاضدي طلائع

لخف وقور عنده وحليم

سيوف إذا ضاق المجال عن القنا

فهن لهامات الخصوم خصوم

ولكنه الطود الذي لا تهزه

رياح ولو هبت وهن حسوم

إذا طاشت الأحلام سكن جأشها

بعزم يجلي الخطب وهو بهيم

له سطوة لا يأمن الدهر بأسها

وبطش إذا ما الحلم ضاق أليم

وقلب له في نصرة الله غلظة

ولكنه بالمؤمنين رحيم

أقول لراج ألجمته مهابة

فأحجم خوفاً منك وهو كظيم

تشاجع ولا يمنعك هيبة ملكه

وسله وكثر فالكريم كريم

مليك له من آل رزيك عصبة

تحل خناق الخطب وهو عظيم

هو البدر حفته نجوم كثيرة

بها لشياطين النفاق رجوم

تنير وجوه القوم في كل موقف

يلوح به فوق الوجوه وجوم

ليوث وسمر السمهرية غابها

غيوث لها النقع المثار غيوم

هم وسموا رقي بحسن اصطناعهم

وكم حفظت رق الجياد وسوم

هم خلصوني منعمين بأنفس

لها الدهر عبد والزمان خديم

فأم المعالي لن تجيء بمثلهم

على أنها الأم الولود عقيم

لهم شرف باق بأبلج كشفت

به كرب عن ذي الورى وغموم

أقر نصاب العز في آل أحمد

كفيل لهم لا للقضاة زعيم

عدو معاديهم ولي وليهم

خبير بأسرار الولاء عليم

يجاهد فيهم سيفه ولسانه

ورب كلام كان منه كلوم

وزير به شد المهيمن أزرهم

وأثرى به الإسلام وهو عديم

فدى لأبي الغارات أهل ممالك

أحاديثهم قبل الممات رميم

يعمهم اسم الملك ثم يخصه

فيبطل من بعد الخصوص عموم

وما كل محمود السجايا محمد

لا كل من يوحى إليه كليم

معلومات عن عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة بن علي بن زيدان الحكمي المذحجي اليمني، أبو محمد، نجم الدين. مؤرخ ثقة، وشاعر فقيه أديب، من أهل اليمن، ولد في تهامة ورحل إلى زبيد سنة 531هـ، وقدم مصر..

المزيد عن عمارة اليمني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمارة اليمني صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس