الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

الحمد لله قد سرت بك الأمم

الحمد لله قد سرت بك الأمم

والمجد عوفى مذ عوفيت والكرم

لك الهنا ونهني فيك انفسنا

اذا سلمت فكل الناس قد سلموا

وعدت بالامن في خير وعافيه

وزال عنك الى اعدائك السقم

وجئت كالغيث فابتلت جوانحها

وعمها الاجودان الفضل والنعم

وكان عودك عبدا واعتياد هنا

صباحه عنه ثغر البشر يبتسم

وحزت في فلك العلياء منزلة

بالسعد ما نالها عرب ولا عجم

وقمت في منصب اعلامه رفعت

مجدا لانك فيه المفرد العلم

وكنت بالله في مسراك معتصما

ولم يخب من بحبل الله يعتصم

وصلت صولة ليث ما جد يقظ

بهمة عندها تستصغر الهمم

وخصك الله بالرأي السديد وقد

اطاعك الماضيان السيف والقلم

اقسمت انك في العلياء واحدها

وقد كفاك وحق الله ذا القسم

وان جودك جود غير مكتسب

عليه قد دلت الاخلاق والشيم

شكرا لايديك من ايدا لفت بها

بذل النوال ومنها ينبع الكرم

ابد اذا ما همت جودا سحائبها

ثقل عند عطايا جودها الديم

مولاي يا حرما تأوي اليه ومن

نأتي الى بيته سعيا ونزدحم

ومن عطاياه عنها ليس يأخذه

حاشاه كل ولا من ولا سلم

خذها اليك قصيدا لا نظير لها

بديعة الوصف حلى درها الكلم

فريدة لمعاني الحسن جامعة

موشعاً نظمها واللفظ منسجم

نظمتها بك درا في مدائحها

والدر ليس بغير التاج ينتظم

يتيمة وبها فقر لعل اذا

ما صال جودك عنها الفقر ينهزم

فاستجلها مدحة وافى السرور بها

وطاب مفتتح منها ومختتم

لا زال سعدك بالاقبال متصلا

مجدداً كل يوم ليس ينصرم

ودمت بالامن في حفظ وفي دعة

والدهر عبد لكم ايامه خدم

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس