الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

أماني الهنا بالحمد وافت وبالشكر

عدد الأبيات : 34

طباعة مفضلتي

أماني الهنا بالحمد وافت وبالشكر

ووجه التهاني قد تهلل بالبشر

وهب نسيم القرب ينشر ما انطوى

وفاح شذاه وانثنى طيب النشر

وقد اينعت تلك الرياض واصبحت

طرابلس الفيحاء باسمة الثغر

وايامها من بعد ما كان اظلمت

بدت غرّة تزهو على جبهة الدهر

وجاورها البرح ان بحر من الندى

وبحر به تلك على ظهره تجري

وبالحسن كم ازرت بثغر ربوعها

وسادت بواديها السعيد على مصر

وحازت كمالا بالضياء وبنجة

وفاقت به نورا على الشمس والبدر

امام الهدى قاضي القضاة ومن حوى

محلا رفيعا في العلا سامي القدر

ربيع الندى يحيى به الفضل جوده

يقل به عن جعفر خالد الذكر

ولا عيب فيه غير ان يمينه

يجود بما فيها ولم يخش من فقر

فقل للذي يخشى من العسر لذبه

فيمناه في عسر تجود وفي يسر

فليس له في فعله من مضارع

وفي كل حال لم يزل ماضي الامر

له منطق من نحوه الدر يجتلى

ولفظ معانيه البديعة كالسحر

وفاقت على قس فصاحة لفظه

كذاك بسحبان بلاغته تزري

ورتبته يعلو السماك محلها

وطائره الميمون يسمو على النسر

عطاياه عدا ليس تحصى هباتها

لأن عطاياه تجل عن الحصر

هو البحر الا ان مورده حلا

فحدث وقل ما شئت واحك عن البحر

عريق الندى من نسل اكرم والد

ويحر وفاء قد تولد من بحر

له راحة تروي المكارم عن عطا

ووجه لنا يروي الطلاقة عن بشر

وساد بما قد شاد في ذروة العلا

من الفضل والمجد المؤثل والفخر

تطابق وصفي فيه معنى وصورة

فلا غرو ان ابدعت في النظم والنثر

ولولاه ما صغت القريض ولا بدت

محاسنها تبدي الحلاوة من شعري

ايا واحد العاليا لنحوك انني

جعلت التفاتي لا لزيد ولا عمرو

فجد لي ببذل الجود منا فطالما

اياديك جادت بالجزيل وبالوفر

فاخضر عيشي اسود من حرقة الجوى

وكفي غدت صفرا من البيض والصفر

فقلبي كسير صح عندك جبره

فلا بدع ان قابلت كسريَ بالجبر

أمولاي عذرا عن تأخر مدحتي

فاني مغرى بالهوى والهوى عذري

ودونكها مني اليك حديقة

موشعة الالفاظ يانعة الزهر

حروف معانيها الحسان بديعة

والفاظها في الحسن كالانجم الزهر

هي الزرد الصافي عليك ولفظها

على عنق الحسناء عقد من الدر

فخذها عروسا ذات حسن يتيمة

لنحوك قد جاءت تزفّ من الخدر

فألق نثار الدر عنه زفافها

عليك وبالغ في الصداق وفي المهر

فلا زلت بحرا بالعطا متداركاً

بسيط الايادي كاملا وافر البر

ودمت مدى الايام ما هبت الصبا

وما حركت عودا على نغم القمري

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

تصنيفات القصيدة