الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

أيا رب قد ألقيت رحل رجائي

أيا رب قد ألقيت رحل رجائي

وأملت أن ألقى مناء منائي

وناديت خلف الباب يا سامع الدعا

أجب لي وهب لي طاعة لداعائي

فقد غلقت أبواب خلقك سيدي

وبابك مفتوح ولست بناء

وها أنا ذا بالباب مولاي واقف

وهذي يدي ممدودة بوعائي

فهب لي قبولا منك واسمع برحمة

ولا تجعلن الرد منك جزائي

عسى من نداك الجم نيك إرادتي

وتلحيق آمالي وقهر ثنائي

لك اللَه أشكو داء ستة أحرف

وأنت طبيبي جد لها بدوائي

فمن ألف من قبل لام وذالها

ونون وواو قد سقمت وباء

سألتك توفيقا لراء وحائها

وميم على إثر الدعاء وهاء

وقل لعا من عثرة استقيلها

وهبني وهب لي رتبة الشهداء

إذا جرتني مما أخاف وكان لي

شفيعاً رسول اللَه نلت منائي

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس