الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

لا جدد الله فيما بينكم حزنا

لا جدد اللَه فيما بينكم حُزناً

من بعد ما الصبر في مجرى الإسار دنا

فالحُزن للحزن ماحٍ لا أعبد لكم

ولا لقيتم سوى الماضي أسى وضنا

فالحزن لو حل منه البعض في حصن

لهدم البعض منه وغن بقي حصنا

وكيف يحزن للموتى ونحن لهم

مثل القطار على الآثار أو قرنا

وما أويس على حسني عقائده

بالموت عاش وبا جده قرنا

عش ما اشتهيت ورش ما شئت مخترم

سر الحياة بضر الموت قد قرنا

والموت لم يعط مخلوقاً مهادنة

هيهات ما الموت إن هادنته هدنا

والمرء لو عاش في قيد الردى قنص

شتان في الموت منه إن نأى ودنا

قد غال ذا جدن والرائين معا

وبعدهم هدّ في آثارهم جدنا

فالحازم الرأي من لا كان في ثقة

من الزمان ولو أعطي المنى جننا

إن شئت فاشجع ومهما شئت كن جبنا

سهم المنون صمى المقدام والجبنا

فما بنينا فإن الموت يهدمه

من ذا الذي لك بالبنيان حيث بنى

ومن ولدناه إن الموت أفقدنا

ومن ألفناه كان الموت فرّقنا

لا يمنع الموت جيش جحفل لجب

وليس تردعه بيض وسمر قنا

لا عارف بأذى الدنيا ومحنتها

إلا امرؤ بأذاها غص وامتحنا

من لم يدبره فكر ثاقب ونهى

لقى الحوادث محزوناً بها العرنا

لنا بآبائنا والنسل معتبر

وأوضح القبر ألقوها بأنفسنا

نسهو ونلهو بآمال مموهة

كأنما الموت بالتخليد أمّلنا

وانما هذه الدنيا رياض مُنى

ونحن كالبهم نرعى نبتها أمنا

والموت كالقانص الحامي حبائله

لم ندر إلا وبالاشراك أشركنا

نمسي ونضحي بلا خوف ولا دهش

من المنون لنا فما نروم منى

حتى إذا آلة الحدبا لنا اعترضت

محمولة فصراخ النوح روّعنا

إلام نحن على لهو وفي أمل

وتربنا نجدة الزاكي تقدمنا

إني أعزيك يا عبد السلام وفي

قلبي أسى جدد التأسيف والحزنا

لي من مصيبتكم سهم أعيش به

فلو سلوتم فما أسلو أسى وضنى

من العجائب إن عزيتكم فأنا

به أعزي بحيث الصبر أعوزنا

رضى بما قدر الباري الكريم رضى

له البقاء وللانفاد قدّرنا

لا أدخل اللَه واو العطف بينكم

ولا لقيت وايناه أذى وعنا

قد أحسن اللَه فيه الصبر عندكم

وفيه وفقتموا أحرا به حسنا

لا زلتم يا بني عبد السلام لنا

غيثاً وغوثاً وأنواراً بملّتنا

أنتم نجوم سماء يستضاء بها

إن غاب نجم بدا نجم يضيئ سنا

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس