الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

خيال لليل طول ليلي مطارح

خيال لليل طول ليلي مطارح

يداعب قلبي تارة ويمازح

يواصل من ليل خيالاً متينة

من الوصل واستلني اللقا وهو نازح

فدى لك نفسي أيها الطيف زائراً

لليل وليل دونها العين عائح

ومن لي بليل وهي ليل لي المنى

ومن دونها بيدٌ وشمٌّ صرادح

بقلبي إلى أعلام ليل خرائق

ودمع على حر الخرائق سافح

إذا ذكرت ليلى فكلي ألسنٌ

وهن لها والذكر باق موادح

وإن حدثوا عنها فكلي مسامع

إلى طيب ذكراها الشهي مواتح

وإن نظروا ليل فكلي أعين

إلى حسن مرآها الأنام الأباطح

رعى اللَه بيني والأباطح من منى

لقى مثلت لي في الأنام الأباطح

ولي معطن في روضها ومسارح

لقد طال شوقي كلما لاح بارق

من الغرب توريه من الشرق بارح

فلا تزد المشتاق شوقاً بذكرها

فكل إناء بالذي فيه راشح

أحن إلى ليل على القرب والنوى

كما حنت الهيم الخماس القوامح

وإن سمعت ترجيع صورتي حائم

تميد بها الأغصان وهي صوادح

خليلي ما هذا المقام ومن رضي

به فهو من كسب المحامد قامح

ولا يدفع الجلى ولا يبلغ المعنى

وجدك إلا الركب وهي مشائح

سروا في ضمير الليل سرّاً وبالضحى

يموج بهم ال على البيد سابح

خليلي لي قلب لليلى مقلب

وطرف متى ما يلمح البرق لامح

عهدنا بوادي العقيق كعهدها

به الحي حل والضياء سوابح

ولست سوى ليلى مدى عشت عاشقاً

ولا أنا غير اللَه والطهر مادح

فمتجرٌ فيما سوى اللَه خاسر

ومتجر فيه وفي الطهر رابح

أرحمن يا اللَه دعوة مذنب

منيب وأنت اللَه بالعفو سامح

ذنوبي إذا فكرت فيها عظيمة

وعفوك ما حيها وبالسر صافح

بحرمة مولانا النبي محمد

سألتك توفيقاً وداعيك ناجح

عليه صلاة منك زارت برحمة

تماسيه لطفاً منك ثم تصافح

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس