الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

ثغر لاح يستأسر الأرواح

عدد الأبيات : 26

طباعة مفضلتي

ثغْرٌ لاحْ يَسْتأسِرُ الأرواحْ

لما فاحْ ما الخمرُ ما التفاحْ

أَلْجانِي

ذا التائهُ الجانِي

أَنْساني

نظرةَ إنساني

أفناني

طيرٌ بأَفْناني

أحياني

في بعض أحياني

لما صاحْ ما خِلْتُه يا صاحْ

للأَرواحْ ذا نشوةٍ من راحْ

قلبي مالْ

فيه إلى الآمالْ

مالي حالْ

يا قوم لما حالْ

لولا الخالْ

ما كنتُ إلا خالْ

لما غالْ

قلبي فصبري غالْ

ذا المزّاحْ عاتبتُه ما زاحْ

والإِصلاحْ أن أتركَ الإِصلاحْ

أَعْلَى لي

موتي بأعلالي

أوصى لي

نيرانَ أوصالي

بل بالي

أَوْلَى ببَلبالي

يا حالِ

انظرْ إلى حالي

ما قد ساحْ من مُقلتي سَحّاح

ذو إفصاح بالسرِّ بالإفصاح

بدرٌ بانْ

في مثل خُوطِ البانْ

وجهٌ زانْ

قَدّا كعودٍ زان

فالإخوانْ

في اللومِ لي خُوّان

والعينانْ لما جَفا عينان

جسمٌ راح يُدْميه لَمْسُ الراحْ

لما لاحْ لم أحتفل باللاح

يا فَتّاكْ

بالقتلِ من أَفتاكْ

ما أَسراك

ليلا إلى أَسْراك

ما أَحْلاك

سبحانَ من أَحْلاك

ما اسناك

وجها وما اسناك

كالمصباحْ نورا بلِ الإصباحْ

كم أرتاحْ للقرب لو ترتاح

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

تصنيفات القصيدة