الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

إذا دانت لك الدول

إذا دانتْ لك الدُّوَل

ففَكِّرْ كيفَ تنتِقلُ

فلو سَمحتْ بها الأيا

مُ لم يَسْمح بها الأَجَل

وإنك سوف تَدفعُها

كما أعطتْكَها الأُوَل

فلا يَغْرُرْ بك التَّسوي

فُ والآمالُ والعِلَل

فإنك إنْ تجد أملا

تَجدَّدَ بعدَه أَمَل

فما يُرْوِيك من دنيا

ك لا عَلٌّ ولا نَهَل

وإنك كلُّ ما جَمَّعْ

تَ يبقىَ حين ترتحِل

فما لك منه فيما بع

دُ إلا الإثم والزَّلل

وبَطْشةُ قابضِ الأَرْوا

حِ ليس لأخذِها مَهَل

عجبت لآمِنٍ ساهٍ

له بحياته جَذَل

وجيشُ الموت يطلبه

وقد ضاقتْ به السُّبُل

وما في قصده شك

ولا يدري متى يصل

وسِيّانِ الجبانُ لدي

ه عند البطش والبطل

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ظافر الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس