الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

أيا شرف الدين الذي فيض جوده

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

أيا شرفَ الدينِ الذي فَيضُ جودِهِ

براحتهِ قد أخجَلَ الغَيثَ والبَحرا

لئن أمحلت أرضُ الكنافة إنني

لأرجو لها من سُحبِ راحَتك القَطرا

فَعجِّل به جُوداً فمالي حاجةٌ

سواه نباتاً يُثمِرُ الحمدَ والشكرا

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

تصنيفات القصيدة