الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

يا ابن الأئمة دعوة من مادح

يا ابن الأئمةِ دعوةً من مادحٍ

نادى نَداك على مدى مُستبعدِ

أملي يُقرِّبني إليك مع النوى

يا من بذيل رجائه عَلقَت يَدي

أرجو نداك مع الخُمُول وربما

كان الحيا حظَّ الحضيضِ الأوهَدِ

واحسرتا لو أنَّ لي سبباً إلى

ذاك الحمى لأكون أوَّل مُنشدِ

ولأن أرى وجهي يُعَفَّرُ في ثرى

كالمسك مَبثُوثاً بِفَرقِ الفَرقَّدِ

ولقد بَعثتُ بها قصيدا لَفظُها

كالدرِّ إذ وافى بسلك مُنضَّدِ

وجعلتُها يوم الحساب ذَخيرتي

فاشهَد بها عند ابن عمَّكَ في غَدِ

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس