الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

في خده من بقايا اللثم تجميش

في خدّهِ من بقايا اللثمِ تجميش

وبي لِتَشويشِ ذاك الصُّدغ تَشويشُ

ظبيٌ من التُّركِ أغنته لواحظُهُ

عما حوته من النَّبل التَّراكيشُ

إذا تثنَّى فقلبُ الغُصنِ مُنكَسرٌ

وإن تبدَّى فطرفُ البدرِ مَدهُوشُ

يا عاذلي إن تكُن عن حُسنِ صُورَتِهِ

أعمى فإني عما قُلتَ أطرُوشُ

واخجلةَ العُربِ إن كانتَ عمائمَهُم

لم تَحوِ ما قد حوتٌ منه الشرَّابيش

كم ليلةٍ باتَ يسقيني المدامَ على

روض له بنبات الغَيم تَرقيشُ

والغيث كالملك ترتجُّ الجيوشُ لهُ

والبرقُ راياتُه والرَّعدُ جاويشُ

في مجلسٍ ضَحِكت أرجاؤُه طرباً

لأنه ببديع الزَّهر مَفروُشُ

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس