الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

ولما رأيت الخيل تهدي فقاصر

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ولما رأيتُ الخيل تُهدي فقاصِرٌ

بطيءٌ ومِقْلاقُ العِنانِ جَواد

حملتُ اليكم سُبَّقاً عربيةً

تُساقُ بودِّي نحوكمْ وتُقاد

خلت من هجين فهي بيض صريحة

وطابَ لها مُسترضعٌ ووَلاد

من الشهب ذكراً واشتهاراً ولم تكن

من الدُّهْمِ لولا مِزْبرٌ ومِداد

اذا جنحت يوم الرهانِ لغايةٍ

مراها فأمْضاها حِجاً وسَدادُ

تكونُ لقطب الدين ذخراً من العُلي

اذا عَزَّ ذُخْرٌ نافعٌ وعَتادُ

لأغلبَ ضرابِ الجماجم بالضُّحى

اِذِ الشًّهبُّ من نضح النجيع وراد

وفارسِ يومَيْ بأسهِ ونوالهِ

اذا طال محْلٌ عارقٌ وجِلادُ

فهُنِّيَ أيامَ المَسَرَّةِ كلَّما

خلتْ فلأُخرى بالسُّرور مَعاد

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة