الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

يسير إلى اكتساب المجد شدا

يسير إلى اكتساب المجدِ شَدّاً

كما خرجت إلى الغرضِ السِّهامُ

ويرزنُ اِذ يطيش الخطبُ عِطفاً

كما يرسو ثبيرٌ أو شَمامُ

أَغرُّ يُضيءُ ليلُ الحظِّ منهُ

ويُشرقُ من مُحَيَّاهُ الظَّلامُ

بوادرهُ غَمامٌ أو حِمامٌ

إِذا ما عَنَّ مَحْلٌ أو خِصامُ

طليقُ الوجه أغْلبُ هاشميٌّ

له في كلِّ مكْرُمةٍ مَقامُ

تُحاذر بأسهُ خُشنُ المَواضي

وتحسدُهُ على اللُّطْفِ المُدامُ

يُسرُّك منه فِرْدٌ في المعالي

واِمَّا هيجَ فالجيشُ اللُّهامُ

معانٍ من مَعالٍ باهِراتٍ

دِقاقٌ عند مُعْتَبرٍ ضِخامُ

يُجيرُ على الزمانِ من الرَّزايا

فمنهُ بكل نازلَةٍ عِصامُ

إِذا ما الدهرُ لم يسمعْ لقولي

فصمْتٌ دونَ أيْسَرهِ الكلامُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس