الديوان » العصر الايوبي » المكزون السنجاري »

أراقبه وهو الرقيب بخاطري

عدد الأبيات : 2

طباعة مفضلتي

أُراقِبُهُ وَهوَ الرَقيبُ بِخاطِري

وَفِيَّ لَهُ مِنّي عُيونٌ وَأَعوانُ

وَبَينَ الرَجا وَالخَوفِ وَالإِنسِ وَالحَيا

بِقَلبي جِنانٌ مِن هَواهُ وَنيرانُ

معلومات عن المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السنجاري حسن بن يوسف مكزون بن خضر الأزدي. أمير يعده العلويون والنصيرية في سورية من كبار رجالهم، كان مقامه في سنجار، أميراً عليها. ون ظم أمور العلويين ثم تصوف..

المزيد عن المكزون السنجاري

تصنيفات القصيدة