الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

وعلى الأيام من نعمائه

وعلى الأيامِ من نعمائهِ

ساكِبٌ هامٍ وفضْفاضٌ رِفَلْ

فَقَصيٌّ مثلُ دانٍ في النَّدى

وكَمنْ خالَ الغِنى منْ لم يخلْ

عارضٌ يأتَلِقُ البِشْرُ به

فالسَّني يُشْرقُ والجَوْدُ هَللْ

صارمٌ يُغْمدهُ الحلمُ فإنْ

سَلَّه العزْمُ فمأثورٌ أفَلْ

عضدُ الدين فتى الحَيِّ إذا

بَخِلَ الجَوُّ بِطَلٍّ وسَبَلْ

جائرٌ في المالِ إذْ يَبْذلهُ

فإذا ما مَلَكَ الحُكْمَ عَدَلْ

نعمَ قاري الضَّيف في جُنح الدجى

والمُحامي تحت أطْرافِ الأسَلْ

ومُجيلُ الرأي في مُعْضِلَةٍ

تتركُ الحازمَ كالنِّكسِ الوكِلْ

يكشفُ الحالكَ من ظلْمائها

بضياءٍ منْ صوابٍ مُرْتجلْ

فيعودُ الصَّعْبُ من مُشْكِلها

جَلَلاً منْ بعد ما كانَ جَلَلْ

ثابتُ الوِدِّ كريمٌ عَهْدُه

صادقُ الوعْدِ صديقُ لا يَمِلْ

فسلامُ اليوم حَقٌّ عِنْدهُ

دائمُ الإِرْعاءِ مأمونُ المَلَلْ

في نَداهُ ومُحيَّا وجْههِ

لِمُرَجِّيهِ اجْتراءٌ وخَجَلْ

فإذا أفْرَطَ في الجودِ غَدا

يحْسبُ الإفْراطَ منْعاً وبَخَلْ

إنما الصَّاحبُ ظِلٌّ وحِمىً

خصَرُ الضَّاحي وعِزُّ المُستذلْ

فَهنَاهُ مَوْسمُ العيدِ وما

بعدهُ عُمْرَ الليالي المُقْتبَلْ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس