الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

يفل غرب الرزايا وهي باسلة

يَفُلُّ غربَ الرزايا وهي باسلةٌ

ويُوسِعُ الجارَ نَصْراً وهو مخْذولُ

ويشَهدُ الهَوْلَ بَسَّاماً وقد دمعَتْ

شُوسُ العُيونِ فَذمَ القوْمَ إِجْفيلُ

وتُتَّقى مثلما تُرْجى فَواضِلُهُ

وجُودهُ فهو مَرْهوبٌ ومَأمولُ

عارٍ منَ العارِ كاسٍ مِنْ مَناقِبِهِ

كأنَّهُ مُرْهَفُ الحَدَّيْنِ مَصْقولُ

سَهْلُ المكارِمِ سَهْلٌ في حَفيظَتِهِ

فبَأسُهُ والنَّدى مُرٌّ ومَعْسولُ

قالي الدَّنايا وصَبْوانُ العُلى كَلِفٌ

فالعارُ والمَجْدُ مَقْطوعٌ ومَوْصولُ

الصَّدْرُ يحيى لَدى قَوْلٍ ومُعْتَرَكٍ

إذا تَشابَهَ مَقْطوعٌ ومَفْلولُ

تَهْمي الأسِنَّةُ والأقْوالُ ماضيَةٌ

فالحَبْرُ والقِرْنُ مَطْرودٌ ومَفْضولُ

جَوادُ مَحْلٍ لهُ من فَخْرِهِ شِيَةٌ

وفيهِ مِنْ واضِح العَلْياءِ تَحْجيلُ

يَصيدُ وَحْشَ المَعالي وهي نافِرَةٌ

كأنَّ مَسْعاهُ للعَلْياءِ أحْبولُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس