الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

إلزم باب ربك واترك كل دون

إلزم باب ربك واترك كل دون

واسأله السلامة من دار الفتون

لا يضيق صدرك فالحادث يهون

اللَه المقدر والعالم شؤون

لا تكثر لهمك ما قدر يكون

فكرك واختيارك دعهما وراك

والتدبير أيضاً واشهد من رآك

مولاك المهين إنه يراك

فوض له أمورك وأحسن الظنون

لا تكثر لهمك ما قدر يكون

لو ولم ويكيف قول ذي الحمق

يعترض على اللَه الذي خلق

وقضى وقدر كل شيء بحق

يا قلبي تنبه واترك المجون

لا تكثر همك ما قد يكون

أنت والخلائق كله عبيد

والإله فينا يفعل ما يريد

همك واغتمامك ويحك ما يفيد

فالقضا تقدم فاغنم السكون

لا تكثر همك ما قد يكون

قد ضمن تعالي بالرزق القوام

في الكتاب المنزل نوراً للأنام

فالرضا فريضة والسخط حرام

والقنع راح والطمع جنون

لا تكثر همك ما قد يكون

الذي لغيرك لا يصل إليك

والذي قسم لك حاصل لديك

فاشتغل بربك والذي عليك

في فرض الحقيقة والشرع المصون

لا تكثر همك ما قد يكون

شرع المصطفى الهادي البشير

ختم الأنبياء البدر المنير

صلى اللَه عليه الرب القدير

ما ريح الصبا مالت بالغصون

لا تكثر همك ما قد يكون

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن علوي الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر عامي


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس