الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

ما طاب قلبي ولا فؤادي

ما طاب قلبي ولا فؤادي

من بعد ما غبت عن بلادي

كيف السلو وقد تناءي

عن حبيبي منع رقادي

لا أستريح ولا يداني

قلبي السرور مع البعادِ

ولا برحت حليف حزن

أقضى الوقت بالنكادِ

اللَه يشفي غليل شوقي

برشفي الثغر من سعادِ

وحط الرحل في حماها

في خير ربع وخير نادي

قد جردوا القصد حين نودوا

بخلع نعمل في خير وادي

لِلَه لِلَه من رجال

ساروا على منهج الرشادِ

حتى انتهوا في العلا وغابوا

عن كل حاضر وكل بادي

يا هل لقلبي وهل لروحي

يوم الوصل إلى مرادي

وهل يجود الزمان وقتا

بالشرب من منهل الودادِ

من قبل أن تنقضي حياتي

وبأذن العمر بالنفادِ

أموت يا سادات بيعداً

عنكم ظمآن الفؤاد صادِ

حاشا يا حلول نجدكم

من قطع من يسمع المنادي

ويترك الكل في هواكم

ولا يبالي بمن يحادي

إني لأرجو عواطف اللَه

المحسن المفضل الجوادِ

سبانه جل من كريم

قد عم بالفضل والأيادي

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن علوي الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس